28-يوليو-2014 |كِتابُك-الأخبار
وصلت اليوم الخميس إلى العاصمة الإيطالية روما مريم يحيى “أبرار” مع أفراد أسرتها بعد أن شغلت قضيتها الرأي العام المحلي والعالمي, ونقلت وكالة رويتر أن مريم يحيى سودانية كانت قد حصلت على عفو من عقوبة الإعدام لتحولها من الإسلام إلى المسيحية إلى مطار روما صباح يوم الخميس على متن طائرة للحكومة الإيطالية.

فيما منعت سابقاً من قبل السلطات السودانية من السفر ما عرض الحكومة السودانية إلى ضغوط كبيرة من قبل أمريكا وبريطانيا وعدد من الدول الغربية.

وأظهر التلفزيون الإيطالي مريم يحيى إبراهيم (27 عاما) وهي تغادر الطائرة في مطار شيامبينو في روما بصحبة أسرتها ولابولو بيستيلي نائب وزير الشؤون الخارجية الإيطالي
Share |
(   إطلاع: 58   تعليق: 0)
إقرأ أيضاً
المقالات والتعليقات تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر عن رأي أو توجهات الموقع-نرحب بالمراسلات والمشاركات علي البريد:keytabook@gmail.com