19-أبريل-2014 |كِتابُك-الأخبار
بور :كتابك : خاص: 


ادانت واشنطون الهجوم علي مقر بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان بمدينة بور وابدي مسؤلون بحكومة جنوب السودان تخوفهم من تجدد الاقتتال بين قبيلتي النوير والدينكا ، في الوقت الذي اذاداد فية عدد القتلي لاكثر من (25) شخص من قبيلة النوير المحتمين بالمقر حتي صبيحة اليوم ، وحذر مصدر حكومي من داخل المدينة (لكتابك) من حالة الاحتقان التي لازمت ابناء النوير طيلة امس وتوقع هجومهم علي الدينكا في اية لحظة والثأر ، واضاف رغم تنظيم قوات الجيش الشعبى حملات تمشيط عبر دوريات مشتركة مع قوات الجبهة المتحدة الموقعة للاتفاقية مؤخرا الا ان الامر مقلق .
فيما ادان الامين العام للامم المتحدة الهجوم علي مقر البعثة
ويشير شهود عيان الي المظاهر الاحتفالية التي اقامها نازحي قبيلة النوير داهل مقر البعثة احتفالا باخبار عن سقوط مدينة بانتيو في يد قوات رياك مشار اليومين الماضيين ، أثار عصبية شباب الدينكا ودفعهم للهجوم على المقر.
يذكر ان حكومة دولة جنوب السودان قالت بأن مجموعة لاكثر من الف شخص من ابناء الدينكا قامت بتنظيم مسيرة صباح اليوم الي مقر البعثة الواقع بالقرب من مطار بور فشلت معها جهود الحكومة في التصدي لها مما ادي الي اشتباكهم مع قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة ومقتل مواطنين
.

Share |
(   إطلاع: 11   تعليق: 0)
إقرأ أيضاً
المقالات والتعليقات تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر عن رأي أو توجهات الموقع-نرحب بالمراسلات والمشاركات علي البريد:keytabook@gmail.com